• منصة الاعتقاد
  طباعة اضافة للمفضلة
أبي لا يتفاهم معي ، ويشك في، فبدأت أكره الجلوس معه
897 زائر
14-01-2013
السؤال كامل
أعاني من مشكلة مع والدي فهو رجل لا يملك أسلوب التفاهم ويريد مني تنفيذ أوامره بدون مناقشة على الإطلاق حتى وإن كنت غير مقتنع .. وعند استفساري أو محاولة المناقشة يسارع بترك هذا النقاش ويبدأ بالمخاصمة التي تنتهي بغضبه مني وعدم الحديث معي لأكثر من يوم أو يومين .. الحقيقة أني مع تكراره لهذا الأسلوب بدأت أمل من معاملته وبدأت لا أبالي حينما يغضب مني ففي السابق كان يضيق الصدر من غضبه لكن مع الأيام وكثرة تصرفاته هذه صرت لا أبالي به إلا حينما يقطع المصروف الشخصي فأصبح مصروفي أهم علي من غضبه. وألاحظ منذ مدة أنه قد تغير معاملته بالكامل لي بالشك في كل تصرفاتي وذلك منذ أن أخذ جهاز الكمبيوتر الخاص بي دون علمي وفتشه بحثا عما فيه ! ياشيخ أرجوك أريد نصيحة أو حل في تعاملي معه .. مع العلم أني بدأت أكره الجلوس والحديث معه وقد تكون جلساتي القليلة مؤخرا هي مجاملة له ولوالدتي التي تحثني على الجلوس معه.
جواب السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

الابن الكريم: حالة التأزم في العلاقة بينك وبين والدك ناتجة عن خطأ مشترك من الطرفين! فوالدك يشعر أنك تعترض عليه، وتريد التمرد على أوامره، ولهذا يواجه نقاشاتك بنوع من التبرم وضيق العطن. وأنت تتعامل معه كما لو كنت تتعامل مع ند، أو صاحب، فتتحدث بلغة تفتقر غلى الخضوع، وخفض الجناح، وربما تراجعه في مطالبك مراراً. فنشأ عن هذا السجال تداعيات سلبية ربما تفضي إلى قطيعة، وردود أفعال غير محسوبة. وأرى، وفقك الله، أن تبدي قدراً من اللين، واللباقة، وتضغط على نفسك، حتى يسترد والدك شعوره الفطري بالأبوة، ويتحول هذا الاحتقان النفسي إلى عاطفة جياشة، ومقابلة بالمثل، ورغبة بالمكافأة. وأمل أن تزاول هذا الأداء بطريقة مخلصة، بنية البر والطاعة، لا باعتبارها أسلوباً تكتيكياً مؤقتاً لنيل المطلوب. وعليك أن تختار الأوقات المناسبة لتقديم مطالبك، والأسلوب الكريم المؤدب لعرض وجهة نظرك، والتهيؤ النفسي لاستقبال مختلف التوقعات، دون تبرم، أو استياء. وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يجزي ولد والده إلا أن يجده مملوكا فيشتريه فيعتقه) رواه مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه. وفقك الله.

كتبه: فضيلة الشيخ د. أحمد بن عبد الرحمن القاضي

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
أكره , في، , يتفاهم , معي , ويشك , معه , الجلوس , أبي , فبدأت
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
  أدخل الكود