• منصة الاعتقاد
الطحاوية
الطحاوية
  طباعة اضافة للمفضلة
أنا فتاة سجلت في منتدى مختلط لأنشر الخير، فهل علي من ذنب إذا استمريت فيه
956 زائر
15-01-2013
السؤال كامل
أنا، و الحمد الله، فتاة على قدر من الدين. سابقا: أسمع أغاني، وانظر إلى الرجال، وأراسل شباب. حاليا/جميع هذه الأمور، ولله الحمد والمنة، أقلعت عنها وبكل اقتناع تام ... عندي ليست مشكله، سمها ماشئت ، أحب الانترنت كثيراً، وسجلت في منتدى مختلط، لكن أحببته جداً، حيث عملت جاهدةً، أن أنشر الخير فيه وأغير بعض من السلوكيات فيه؛ مثل نصح الأعضاء عن التواقيع المحرمة، ووضع الأغاني، ولا أتركهم، حتى اقتنعوا.. وجميع أخواتي يعلمون أني في هذا المنتدى، ويعلمون نشاطي فيه، ولا أخفيه عليهم . هل علي من ذنب أن استمر فيه، رغم أني الآن منقطعة عنه من 20/ 9 ، ومازالوا يسألون عني؛ الصالح منهم، والطالح. ويوجد أعضاء، وعضوات، لم التق بهم ويقولون لي: لو تعلمين مقدار تأثيرك علينا، أريد أن أرجع. مارأي فضيلتكم؟ والانترنت الحمد الله، لم يقطعني عن عبادتي، وان حرص الشيطان علي لأني ولله الحمد، تربيت في بيئه صالحة اخصص وقت لقراءة القرآن، ولم أتخل عن التهجد
جواب السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده . أما بعد :

ما تقومين به من الدعوة إلى الله، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، عمل صالح، ينبغي أن تستمري عليه. فأوصيك بالمواصلة بشروط :

أولاً : إخلاص النية لله تعالى، وعدم الاغترار، والعجب بالنفس .

ثانياً : الحرص على تحصيل العلم، حتى لا تقولي على الله بغير علم.

ثالثاًً : الأمن من الفتنة، ونشوء علاقات مع أجنبي منك.

رابعاً : أن لا يؤدي ذلك إلى ترك واجب.

أسأل الله لك الثبات على الحق والهدى .

كتبه: فضيلة الشيخ د. أحمد بن عبد الرحمن القاضي

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
ذنب , أنا , فتاة , مختلط , استمريت , سجلت , علي , لأنشر , إذا , الخير، , فهل , فيه , منتدى
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
  أدخل الكود