• منصة الاعتقاد
  طباعة اضافة للمفضلة
تحب معلمتها لدرجةالتفكير الدائم فيها ، فهل هذا خطأ
999 زائر
15-01-2013
السؤال كامل
أنا طالبة في الصف الحادي عشر أحب معلمتي كثيرا لدرجة انني أصبحت دائما أفكر فيها ولا اتحدث الا عنها ودائما اربط كل حدث في حياتي بها ودائما اذهب لكي اسلم عليها في غرفة المعلمات وانا في الحقيقة احبها في الله مع العلم أن هذه المعلمة حافظة لكتاب الله وهي كانت من الاسباب المعينة على هدايتي وارتداءي للحجاب ومحافظتي على الصلاة ودائما تعينني على الخير وادعو لها دائما لكنني أخشى من الامر الذي هو أنني أفكر فيها دائما ولا اتحمل ان لا اذهب واسلم عليها فهل في هذا الامر خطأ ومعصية لله أو انه امر عادي أرجو منكم الاجابة في أسرع وقت وجزاكم الله خيرا ووفقكم لما يحبه ويرضاه
جواب السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

ابنتي الكريمة:

هذا تعلق سببه طبيعي، وهو إحسانها إليك، وشعورك بالامتنان لها في أهم قضية في حياتك، وهي الهداية. ومن المعلوم أن مشاعر الفتى والفتاة في المرحلة الثانوية تتسم بصدق العاطفة، وغلبتها، والتعلق بالذوات، والقدوات. ولكن ينبغي لك، حفظك الله، أن تضبطي انفعالاتك، ومشاعرك، حتى لا تفقدي السيطرة عليها؛ بزيادة حب، أو حزن، أو قلق، بسبب الانجذاب، حتى لا يعود عليك ذلك بالضرر في حال غيابها عنك، أو أي سبب آخر. حفظك الله، وبارك في معلمتك.

كتبه: فضيلة الشيخ د. أحمد بن عبد الرحمن القاضي

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الدائم , معلمتها , هذا , فهل , فيها , تحب , خطأ , لدرجةالتفكير
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
  أدخل الكود