• منصة الاعتقاد
الطحاوية
الطحاوية
  طباعة اضافة للمفضلة
أخواتي لا يردن الزواج، وأنا أريد أن أشق طريقي
1048 زائر
14-01-2013
السؤال كامل
أنا أخ لأربع بنات . أبي متوفي ولي أخان يعملان بالخارج . أخت واحدة هي التي متزوجة وأخت مطلقة وأختان لم يتزوجا من قبل حاولت كثيراً في إيجاد العرسان المناسبين لهم ولكنني لم أوفق أختي المطلقة لا تريد الزواج ثانية وتعيش على أمل العودة لمطلقها وهو يستغل ذلك ويكلفها دائماً بمساعدة في العمل مجاناً مع أنها لم تتعين في أي وظيفة وليس لها مرتب ثابت وكذلك أختي الثانية لا تريد الزواج مطلقاً وأختي الثالثة تريد الزواج وكنت لا أجد لها العريس المناسب حيث أن سنها قد اقترب على الأربعين ولي أم مريضة أما أنا فاعمل في وظيفة أكرها ولست جيداً فيها ومرتبها لا يكفي وأنا أريد السفر كي أستطيع أن أعيش وأتزوج وكن المسئولية التي أحملها لا أعلم ماذا أفعل وإذا كانت كل أخت تعيش لنفسها ولا تبحث عن الزواج (عدا أخت واحدة ) فماذا أفعل وخصوصاً أني أفكر في أخذ أمي معي إذا سافرت حتى أراعيها فما هي مسئوليتي أمام الله في هذه الظروف ؟
جواب السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

أرى أن تبقى في بلدك مع أمك وأخواتك ، لرعايتهم ، فلعل الله أن يفتح لك من أبواب فضله ورزقه بسبب ذلك . فإنه لا يحسن أن تدع أخواتك دون رعاية وحماية وهن عازبات ، مهما كلف الأمر . ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه . وفقك الله

كتبه: فضيلة الشيخ د. أحمد بن عبد الرحمن القاضي

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
أريد , وأنا , أخواتي , أشق , طريقي , الزواج، , يردن
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
  أدخل الكود